Fourni par Blogger.

فوتر 3

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

فوتر 2

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

فوتر 1

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

Social Items

  • ads

    أبحث في هذه المدونة

    ads
    ads

    قالب مدونتي الأنيق

    قصه وفاه السلطان سليمان القانونى سنه 1566

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قصه وفاه السلطان سليمان القانونى سنه 1566 

        


    يروى أن السلطان سليمان القانونى أنه أخبره موظفين بالقصر بأنتشار النمل عند جذوع الأشجار وعندما أستشار أهل الخبره توصل الى دهن جذوع الأشجار بالجير ولكنه لم يتعود أن يقدم على أمر دون أستشاره والحصول على فتوى من شيخ الأسلام فذهب الى أبى السعود أفندى بنفسه يطلب منه الفتوى فلم يجده فى مقامه فكتب له رساله شعريه يقول فيها :
    اذا دب النمل على الشجر         فهل فى فتله ضرر 

    فأجابه الشيخ أبى السعود عندما شاهد رسالته وقال له :

    اذا نصب ميزان العدل        يأخذ النمل حقه بلا خجل  

    وهكذا كانت عادت السلطان سليمان القانونى يستشير فى كل كبيره وصغيره العلماء والشيوخ فى الدوله العثمانيه 

    توفى السلطان سليمان القانونى عام 1566 أثناء معركه زيكتور عندما كان مسافر الى فيينا وعندما قاموا بتشييع جثمانه وجدوا وصيه له يقول فيها أن يدفن صندوق أسود معه فى قبره فظن الشيوخ والعلماء أنه ملىء بالمال فلم يجيزوا دفنه معه وقرروا فتح الصندوق وكانت المفاجئه حيث وجدوا كل فتاويهم ومدونه فى أوراق داخل الصندوق 
    فظل الشيخ أبو السعود يبكى ويقول 
    أنقذت نفسك ياسليمان فأى سماء تظلنا وأى أرض تقلنا ان كنا مخطئيين فى فتاوينا 

    نسأل الله لنا ولكم الثبات     


    Aucun commentaire:

    اضافة تعليق

    قوالب ووردبريس معربة