Fourni par Blogger.

فوتر 3

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

فوتر 2

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

فوتر 1

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

Social Items

  • ads

    أبحث في هذه المدونة

    ads
    ads

    قالب مدونتي الأنيق

    شاهد بالفيديو:حقيقة الشخص الذي يشع نور في المسجد النبوي

    ما هو سر الرجل الذي يشع نوراً في المسجد النبوي؟

    المدينة المنورة:
    أكدت رئاسة الحرم النبوي أن ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي عن رصد كاميرات المسجد النبوي لرجل غريب يجلس في الروضة الشريفة بين المصلين بينما وجهه وجسده يشع نورا، ليس سوى ”عبث مونتاج”.
    وقال مدير العلاقات العامة بوكالة شئون رئاسة الحرم النبوي الشيخ عبدالواحد الحطاب ”لم نر شيئا، ولكن سمعنا ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب عما قيل إنه حدث في صلاة الجمعة الأخيرة، معتبرا ما حدث مجرد لعب في المونتاج لا أقل ولا أكثر، وليس من الحقائق التي يصدقها العقل”.
    ومن جانبه، أوضح مدير مركز تلفزيون المدينة المنورة سعد العوفي أن ما حدث هو مجرد ضوء انعكس على ذلك الشخص وألتقطته الكاميرا خلال توثيقها لصلاة الجمعة من المسجد النبوي الشريف.
    أما الشيخ الدكتور غازي المطيري أستاذ كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، فقد نبه إلى عدم التعجيل وإطلاق الآراء السريعة المجردة من الدليل حول هذه الحادثة المصورة.
    وقال ”إن النور المذكور يسأل عنه المختصون أولا، والأخذ بسبيل التحري والتحقق ثانيا قبل إطلاق أي وصف أو تسمية مما يقع في علم الغيب، رافضاً بناء الحقائق على مجرد إبداء الرأي حيث يجتمع ذلك بين علم الغيب القائم على الدلائل والبراهين”.
    وكان هذا الموقف الذي قيل إنه حدث مع بداية خطبة الجمعة للشيخ عبدالمحسن القاسم عند الدقيقة 30.14 ظهرا، وقد أثار الرعب في نفوس البعض، فيما اعتقد آخرون أنه كائن من غير بني البشر.

    Aucun commentaire:

    اضافة تعليق

    قوالب ووردبريس معربة