samedi 24 janvier 2015

ظهور أجسام غريبة في سماء العريش يثير الذعر بين الأهالي.. والأمن يدرس الموقف

ظهور أجسام غريبة في سماء العريش يثير الذعر بين الأهالي.. والأمن يدرس الموقف

 ظهور أجسام غريبة في سماء العريش يثير الذعر بين الأهالي.. والأمن يدرس الموقف 

فوجئ أهالي محافظة شمال سيناء وخاصة المقيمين على ساحل مدينة العريش مساء يوم الثلاثاء بظهور أجسام غربية في السماء عبارة عن كتل ضوئية استمر ظهورها لعدة دقائق.

 
 
 
وبحسب شهود عيان فإن الأجسام ظهرت على شاطئ مدينة العريش المطل على البحر المتوسط وكانت عبارة عن جسم مضيء بدأ ظهوره في السماء وظل يقترب من سطح البحر حتى حوالي 2000 متر واستمر ظهوره حوالي دقيقتين ثم اختفى تاركا وراءه سحابة من الضوء وعاود الظهور مرة أخري بكيفية مغايرة حيث ظهر أكثر احمرارا وظل مستمرا في الظهور لحوالي دقيقتين ثم اختفى.
 
بعدها سادت حالة من الذعر والترقب على رواد الشاطئ خوفا من أن يكون هذا الجسم يشكل خطرا ما على أرواحهم وأرواح أبنائهم.
اجسام غريبة تظهر في سماء العريش
 
شاهد الفيديو
اجسام غريبة
ومن جانبه وفي تصريحات خاصة لمصراوي أكد الناشط السياسي خليل جبر أحد أبناء قبيلة السواركة انه رأي نفس الجسم بمدينة الشيخ زويد الواقعة على بعد حوالي 15 كيلوا من العريش .
وأكد عدد من رواد الشاطئ لمصراوي ومنهم عبد الرازق عبد الحليم "فني صيانة" وعبد التواب عبد الحليم "مهندس" أنهم شاهدو الجسم الغريب وراقبوا حركته التي استمرت عدة دقائق بين الظهور والاختفاء وما سببته الأضواء الهائلة من ذعر وفوضى.
نفس الأنباء والمشاهدات أكدها شهود عيان بمحافظتي بورسعيد والإسماعيلية.
وفي تصريحات خاصة لمصراوي أكدت مصادر أمنية رفيعة المستوى بمحافظة شمال سيناء أنها تعكف على دراسة الموقف وأنها تحاول العثور على الصور ومقاطع الفيديو التي تم التقاطها للأجسام الغريبة لبيان حقيقة الموقف.. وأكدت المصادر أن أفراد أمن رصدوا الأجسام الغريبة فوق قناة السويس.
وفي تطور لاحق للأحداث أكدت مصادر أمنية رفيعة المستوى لمصراوي أن الجهات المختصة تدرس هوية الجسمين الغريبين اللذان شوهدا في سماء سيناء مساء الثلاثاء، ومر أحدهما من الشرق إلى الغرب فوق محافظات شمال سيناء وبورسعيد في اتجاه الإسماعيلية والشرقية، والجسم الآخر انطلق من إسرائيل في اتجاه الغرب.
وأضافت المصادر أن السلطات المصرية استطلعت الأمر مع الجانب الإسرائيلي الذي أكد أن هذه الأجسام عبارة عن قمر تجسس أطلقته إسرائيل مساء الثلاثاء للتجسس على إيران وهي المعلومات التي يشكك الجانب المصري في مصداقيتها، وترجح المصادر أن تكون هذه الأجسام صواريخ غير معلومة تقنية صناعتها إلى الآن أو صواريخ استكشافية أو صواريخ عسكرية أطلقت بطريق الخطأ.. ونوهت المصادر إلى أنه في كل الأحوال سيتم دراسة الموقف.
وطلبت السلطات المصرية الحصول على الفيديو الذي نشره موقع مصراوي للمساعدة في التوصل إلى هوية الأجسام الغريبة.. وهو الفيديو الذي انفرد مصراوي بنشره بعد الحصول عليه من الناشط خليل جبر والذي قام بتصوير الأجسام من منزله بمدينة الشيخ زويد وهو لأحد الأجسام التي تم مشاهدتها في سماء سيناء مساء الثلاثاء.

Aucun commentaire:

اضافة تعليق