vendredi 23 janvier 2015

لماذا لا يُصاب القلب بالسرطان


مضخة الحياة التي تعمل ليل نهار دون كلل أو ملل، الجهاز الخارق العجيب الذي تقوم عليه حياتنا أكثر من أي جهاز حيوي آخر.. القلب..

تُرى ما هي هذه الأفضلية التي تمتع بها حتى أصبح محمياً من المرض المتوحش، مدمر الأجساد.. السرطان؟!، ما الذي جعله يتجاوز الإصابة به رغم أن هذا المرض قد عُرف بانتشاره المستشري في أي جهاز من أجهزة الجسم؟!..

ليكن في علم القارئ العزيز أن الأوساط الطبية قد عرفت أنواعاً من السرطان انتشرت في: الدماغ، الدم، العقد اللمفية، الرئتين، العظام، الجلد، وكل جزء، عضو، أو جهاز يمكن أن تتخيله في جسمك، فهل اكتسب القلب مناعة ضد هذا المرض اللعين دون غيره من أعضاء الجسم؟ ولماذا؟!

دعونا نتعرف إلى السبب

خلايا القلب من النادر أن تنشطر، عكس خلايا الاعضاء الداخلية الأخرى، والتي يكثر فيها الخلايا الشحمية وهي أكثر أنواع الخلايا حملاً للمواد المسرطنة كالثدي ، وأيضاً لطبيعته العضلية، ولأنه مغلف بغشاء يسمى "التامور"، وهو يحمي القلب من أخطار كثيرة منها الأورام السرطانية

Aucun commentaire:

اضافة تعليق