vendredi 20 février 2015

قصة حقيقية (البيت المسكون )

Résultat de recherche d'images pour "LES maison et diable"
فى احدى المناطق بالقاهرة كان يوجد بيت له قصة اغرب من الخيال نسمع عنها فى افلام الرعب الامريكية والخيال ولكن لكى نتابع الاحداث : فى هذا البيت كانت توجد اسرة مكونة من اخ واخت والوالدين والقصة بدات مع الاخ وصديقة ولكنها كانت بسيطة الا انها اشتدت مع اخته حيث كانت الاخت تريد بشدة تربية قطة ولكن الاهل رفضوا ذلك الا فى احدى الايام رجعت الاخت من المدرسه وهى مبسوطة فسالتها الام ما سبب فرحك قالت انى وجدت قطة واحضرتها معى فى الشنطة فقالت الام لا لتكون القطة بتاعت حد قالت البنت لا مش بتاعت حد وربتها وعادى الا فى يوم البنت اعدت تسرخ دخلو اهلها لها بسرعة الا وجدوها تمسك بالمقص وتقص شعر القطة بالكامل والقطة ماتت وغرقت بالدماء فقالت لها الام لية كدة فراحت البنت ضربة الام بالمقص فى زراعها وجرحتها فى ذهول الاب والاخ فصرخ فى وجهها الاخ وقال لها مش دى القطة الى كنتى عايزاها الا انة سمع صوت اخر بيرد علية ولكنه صوت فظيع وليس صوت اختة وقال دا بيتى وبسرعة اختة اغمى عليها فخدها والدها واخوها وذهبو للشيخ المنطقة وقراى الشيخ عليها قراءن وقال دى ممسوسة وعليها جن وانشاء الله نقدر نطلعة وقال لوالدها مانت عارف البيت هو السبب المهم خرجو من عند الشيخ وقال الوالد لازم نشوف دجال يعرف يعملها حاجة ابنة رفض ولكن مع اصرار الاب والام راحو عند دجال فطلب منهم فى الاول 400 جنية وبعدين نيم البنت فى وسط الغرفة وحط على يمنها كتاب وعلى شمالها كتاب وقص شعرة وربطها بمفتاح وقعد يمشية على وجهها والبنت تصرخ وشعرها وقف وعينيها ابيضت وصارت تتكلم بصوت فظيع وكلام مش مفهوم الدجال قل لهما هعرف اعملها حاجة بس عايز ميه غسول ميتيين وجثة القطة عملو الى عايزة جابو المية ب500 جنية من واحد تبعة والجثة ورجعو تانى له قالهم عايز 1000 جنية ودفعوا خد الشعر الباقى من القطة وحرقو وخلطو مع مية الميتين وبعدين رسم دائرة كبيرة ووضع البنت وسطها وقعد يقول طلاسم الا نلاقى الشيخ هو الى بيصرخ بصوت عالى وبعدين قال كدة خلاص ونكمل بعدين الاهل رجعو البيت والابن سال الاب اية حكاية البيت الى قال عليها الشيخ قالو منا مش راضى احكى دى قصة فات عليها كتير قالوا لازم اعرف اية الحكايه يابابا قالو مكان البيت دة كان فى بيت قديم وسكناه واحدة ( س ) وكانت دى بتربى قطط وكلاب ومحدش بيزورها خالص وبتمنع اى حد يدخل بيتها وكان الجيران بيسمعو اصوات باليل كتير خارجة من بيتها الا فى يوم حاول شخصين من المنطقة دخول البيت باليل عند الفجر ولكن سرعان ما خرجو وهم يرددو البيت مسكون البيت مسكون وسالوة اهل المنطقة عن السيدة س الا انهم يقولو مفيش حد فى البيت فاهل المنطقة اصروا على دخول البيت بالنهار و وجدو السيدة س مقتولة فى البدرون ومعها حيواناتها فذهب اهل المنطقة يبحثوا عن مكان تدفن به الا لا يسمح احد بدفنها فى مقابره فقررو دفنها فى البدرون وحرقو المنزل بالكامل واثناء الحرق كانو يسمعو اصوات كثيرة بالمنزل

فسال الابن ابية وما علاقة ذلك باختى قالة السيدة س مدفونة تحتك بالظبط فقالة لية منقلتش القبر فى منطقة تانية قبل بناء المنزل فقال الاب دة الى هعملة انا وانت دلوقتى قالة يعنى هننبش القبر قالو اه .

Aucun commentaire:

اضافة تعليق