Fourni par Blogger.

فوتر 3

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

فوتر 2

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

فوتر 1

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى، حيث يمكنك أن تولد مثل هذا النص أو العديد من النصوص الأخرى إضافة إلى زيادة عدد الحروف التى يولدها التطبيق

Social Items

  • ads

    أبحث في هذه المدونة

    ads
    ads

    قالب مدونتي الأنيق

    4 تصرفات تنبئ بالطلاق

    Résultat de recherche d'images pour "divorce"

    عندما تصل أيّ علاقة إلى مراحلها الآخيرة، تكثر التصرّفات التي تشير إلى أن الانفصال بات أمراً محسوماً

    في هذا السياق، أجرى جون غوتمان عالم النفس في جامعة واشنطن، مع علماء نفس آخرين، دراسة خلصوا فيها إلى أن 4 تصرفات تنبئ بأنّ الزواج لن يستمر وسينتهي بالطلاق.

    وخلصت الدراسة التي أجريت طوال 14 عاماً إلى أنّ التصرفات الـ4 هي

     ـ الازدراء: فهذا المزيج من الغضب والاشمئزاز سام أكثر بكثير من الانزعاج أو السلبية، إذ إن أحد الطرفين يرى الآخر أدنى منه مستوى لا مساوياً له، وهذا التصرف هو "قبلة الموت" لأي علاقة، لا سيّما الزواج.

     ـ الانتقاد: فالحرص على انتقاد أيّ تصرّف من تصرفات الزوج أو الزوجة يساهم في بثّ المشاعر السوداء تدريجاً وينتهي إلى الازدراء والرفض

     ـ الدفاع: فإيجاد النفي في موقع يتطلّب الدفاع المستمرّ عن النفس ولعب دور الضحية دوماً سيء للزواج. وصحيح أن الاعتراف بالمسؤولية عن وضع صعب ليس مريحاً لكن يحول دون تصاعد المشكلة وتحوّلها إلى وضع شديد السوء

     ـ المماطلة وإدارة الظهر للآخر عندما يتكلم: فإنهاء محادثة والتركيز على الهاتف أو على شيء آخر سام جداً للعلاقة لأنه يحول دون معالجة مسائل كامنة من شأنها التسبب بتفكك الزواج ونهايته

    يذكر أن وجود أيّ من هذه التصرفات في العلاقة من حين لآخر لا يعني أنها ستنتهي لا محالة، بل تكرارها ووجودها المستمر هو الذي يستدعي القلق

    Aucun commentaire:

    اضافة تعليق

    قوالب ووردبريس معربة